حين أكتب بقلم عبد المالك بدر

حين أكتب …
لست لودّك يا دهشتي أخطب…
لست لاستراحة بسوارك أرغب …
أنا لا استظل يا حبيبتي تحت الريح …
لا أتنفس هواء مُعلّبْ
فكلّ ما أرغبْ …؟!
غاية ما فيه اَرهبْ …!!
أن تكوني قصيدتي …
محبرة سامقة تترقبْ …
فإذا ما انتابني نعاس …
تسلل حقدها إلى دمي ..
وراحت عبر أحلامي تلهوو تلعبْ …
لست أكتب لإرضائك يا وجعي الجميل …
فإرضاء الجراح غاية…
كم عزّ فيها منال و مطلبْ …
فمذّ عرفت الحب …
وأنا بمناعة عصفور يشربْ …
وحين اشتدّ عودي …!
وفاض لساني …!
وهاج كياني …!
واتسعت أوردتي …!!
اكتشفت كم أنا غريق بحفنة هواء…!؟
انتابني حزن عميق …
كيف بعد ألف ألف ألف ألف ألف حرف
انتهي فيك ثلجا …!؟
ويذوب بأعماقك ما أكتبْ …
كيف بعد ألف ألف ألف ألف ألف سطر وشطرا…
التهب نارا …؟!
وتظلّ قصيدتي على شفتيك..
هادرة….
تقتحم بَرْدي المواربْ..
تَتَمَايَهُ بأعماقي نهرا…
وتَنُزُ كجرح مشاغبْ ..؟!




****عبد المالك بدر******

صورة ‏عبد المالك بدره‏.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s